إفتتاح فعاليات الملتقى الأول للطلاب الوافدين بجامعة المنصورة

افتتح السيد ا.د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الأحد الموافق 27/1/2019فعاليات الملتقى الأول للطلاب الوافدين بجامعة المنصورة.

الجدير بالذكر ان الملتقى تستضيفه جامعة المنصورة بالتعاون مع الإدارة المركزية للطلاب الوافدين خلال الفترة من 27 – 29 يناير 2019 .

وذلك بحضور السيد ا.د.أشرف عبدالباسط رئيس الجامعة، وا.د.السيد عبدالخالق وزير التعليم العالي الأسبق، ا.د.الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الأسبق، د.رشا كمال القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية للوافدين، د.عمرو الحداد نائب وزير الشباب والرياضة، د.صبحي حسانين نائب رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات، وعدد من رؤساء الجامعات والمستشارين الثقافيين للدول العربية والأجنبية.

 بدأت فعاليات الافتتاح بعزف السلام الجمهوري، ثم دخول طابور العرض للجامعات المصرية المشاركة، وتحية العلم وإيقاد الشعلة، ثم أعطى د.خالد عبدالغفار إشارة البدء بانطلاق الملتقى الأول للوافدين، وقدم الطلاب مجموعة من العروض الرياضية والاستعراضية.

وأكد الوزير على جودة التعليم المصري، وحرص الوزارة على توفير أفضل مناخ لأبنائها من الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات والمعاهد المصرية، وتيسير كافة السبل والوسائل الكفيلة التي تساعدهم على تحصيل العلم والمعرفة، مشيرًا إلى أن هؤلاء الطلاب يحظون باهتمام يجعلهم يجدون ما يصبون إليه من مناهل المعرفة في شتى العلوم، موضحًا أن الوزارة لن تدخر جهدًا في تذليل كافة العقبات التي تواجههم، لكي يعودوا إلى بلادهم سفراء فوق العادة لمصر.

وأشاد سيادته بفكرة تنظيم الملتقى، وما يضمه من فعاليات وأنشطة متنوعة رياضية وثقافية وعلمية، لافتًا إلى أن الملتقى يسهم في تحفيز الطلاب للمشاركة في الأنشطة الطلابية، وتهيئة المناخ الإبداعي والتعبير عن الهوية والانتماء، مؤكدًا على اهمية الملتقى فى كونه رسالة واضحة للعالم بأن مصر أرض الثقافات والسلام والمحبة.

وأعلن د.عبدالغفار أنه فى إطار اهتمام الوزارة بالطلاب الوافدين وتحفيزهم للدراسة بمصر، فقد تم إطلاق مبادرة (ادرس في مصر) بهدف تعميق علاقات التعاون مع مختلف الدول، وجذب الطلاب الوافدين للدراسة في مصر، وزيادة تفاعلهم واندماجهم في المجتمع من خلال ممارستهم للأنشطة المختلفة (ثقافية، وفنية، ورياضية،...)، وتعريفهم بالإمكانيات المختلفة للجامعات المصرية، فضلاً عن تقليل شعور الاغتراب لديهم، وزيادة تفاعلهم مع أقرانهم من الطلاب المصريين.

كما أعلن الوزير عن تنظيم مسابقة بين الجامعات المصرية لاختيار أفضل جامعة جاذبة للطلاب، مشيرًا إلى أنه سيجري تنظيم هذه المسابقة وفقا لعدة معايير، موضحًا أنه سيتم اختيار الجامعة الفائزة وفقا لما تمتلكه من خطط قادرة على جذب الطلاب الوافدين.

وأعلن د. عبد الغفار أيضاً أن الملتقى القادم سوف تنظمه جامعة كفر الشيخ.

ومن ضمن فعاليات الافتتاح افتتح سيادته ثلاثة وحدات وحدات طبية بمستشفى الأطفال بالجامعة بعد تجديدها، وذلك خلال زيارة سيادته للجامعة، وهى كلا من وحدة القلب، وحدة زراعة النخاع، مركز أبحاث الخلايا الجذعية بالحبل السري بالجامعة، وهو أول بنك حكومي داخل جامعة مصرية للاحتفاظ بالخلايا الجذعية.

افتتح السيد أ.د خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى معارض البرامج النوعية المميزة والتى تقدمها مختلف كليات جامعة المنصورة والتى تتطلبها حاجة سوق العمل بمرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا، والتى تتضمن 21 برنامج مميز كبرنامج المنصورة مانشستر الطبى لطب المنصورة ، برنامج مانشستر لطب الأسنان، الصيدلة الاكلينيكية بكلية الصيدلة، برنامج صحة وسلامة الغذاء بكلية الطب البيطرى، الماجستير المهنى بكلية التجارة، برنامج إعداد معلم بكلية التربية.
كما إفتتح سيادته معرض الوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعة كمركز تعليم اللغة العربية ومركز تعليم اللغة الانجليزية ومركز تقنية الاتصالات وتقنية المعلومات.

كرم السيد أ. د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي السفراء والملحقين الثقافيين المشاركين بفعاليات الملتقى الأول للطلاب الوافدين بالجامعات المصرية.

حيث قام السيد ا.د خالد عبد الغفار بتكريم كلا من السفير ودادى ولد سيدى هيبة سفير دولة موريتانيا، الدكتور أحمد المطيرى المستشار الثقافى لدولة الكويت، الدكتور زهير سعد القنصل الثقافى بالسفارة العراقية، الدكتور ايزل أنور المستشار الثقافى لماليزيا ، الدكتور صلاح الجويلى الملحق الثقافى الليبي، الدكتور محمد خالد الأزعر المستشار الثقافي لسفارة فلسطين، الدكتور محمد العبادى المستشار الثقافى اليمنى،الدكتور محمد الفال المستشار الثقافي لموريتانيا ،الدكتور إبراهيم الجازال المستشار الثقافي لنيجيريا، الفنانة ايفيلين بوريت رائدة فن الخزف في مصر.